أوميجا3

تغذية، تغذية الأصحاء، أوميجا - 3 والأسماك، الأحماض الدهنية

أوميجا 3 - فوائدها واضرارها

نتائج إيجابية عن زيت السمك وأوميجا-3
تفيد أوميجا-3 القلب للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة, إلى جانب الأشخاص الذين لديهم قابلية للإصابة بأمراض القلب أو لمرضاه
أيضاً. ويوصي المتخصصون بتناول الأسماك مرتين في الأسبوع على الأقل, فالسمك مصدر غني بالبروتينات بدون وجود نسبة عالية من الدهون المشبعة التي توجد في كافة منتجات اللحوم الأخرى

أنواع السمك مثل الماكريل والتونة والسردين والسلامون توجد بها نسب عالية من النوعين التاليين لأحماض أوميجا-3
1- Epicosapentaenoic - EPA
2- Docosahexaenoic - DHA

ليست الأسماك فقط هي الغنية بهذه الأحماض المفيدة وإنما توجد مصادر نباتية أيضاً يمكن اللجوء إليها مثل إحدى مصادر فول الصويا
(التوفو), الجوز, الميرمية, بزر الكتان, والزيوت التي تستخلص منها والتي تحتوي على حامض ألفا-لينولينيك
Alpha-Linolenic acid
وهو أقل نوع يحتوي على أوميجا-3

الأفراد الذين يعانون من ارتفاع في نسبة ثلاثي الجلسرين - دهون الدم, من الممكن أن تستفيد من مكملات هذه الأحماض حوالي 2-4 جرام للنوعين السابقين يومياً, ويكفي جراماً واحداً لمرضى القلب من هذه المكملات والتي تكون بالنسبة الكبيرة بالمقارنة مما يمكن
الحصول عليه من المواد الغذائية العادية.. لكن لابد من استشارة الطبيب المعالج عن إمكانية تناولها حيث أنها تقلل من مخاطر
الإصابة بأمراض القلب, أما المرضى التي تتناول أكثر من 3 جرامات في اليوم الواحد من هذه المكملات ينبغي أن يتم ذلك تحت إشراف
الطبيب فقط حيث أن الكميات الكبيرة تؤدي إلى النزيف عند بعض الأشخاص.

توجد بعض من أنواع الأسماك التي تحتوي على نسب من الزئبق وغيرها من الملوثات البيئية الأخرى, ومستوى هذه المواد مرتفعة
بوجه عام في الأسماك الكبيرة والمتقدمة في السن والمفترسة وفي الثدييات البحرية

بالنسبة لمزايا تناول الأسماك وعيوبها تختلف باختلاف المرحلة العمرية للشخص
الصغار, والمرأة الحامل أو التي ترضع رضاعة طبيعية يكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب لكنهم أكثر عرضة للكميات الكبيرة من الزئبق والتي توجد في الأسماك.. والحل الوحيد هو تجنب تناول السمك الملوث

المرحلة العمرية الوسطى والرجال كبار السن والمرأة بعد انقطاع الطمث فوائد تناول الأسماك لديهم أكثر بكثير من تأثيرها السلبي

Coromega Omega-3 Supplement, Orange Flavor, Squeeze Packets, 90-Count Box



التنوع فيما تتناوله من أسماك أفيد للحد من ملوثات البيئة التي تتشبع بها الأسماك فلا يتم التركيز على نوع واحد بعينه

كيف تقلل أوميجا-3 من مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟
على الرغم من الأبحاث مازالت جارية لمعرفة طرق التأثير, إلا أن هناك بعض النتائج تم التوصل إليها لفهم كيفية عمل هذه الأحماض
الدهنية فيما يتصل بأمراض القلب:
- تقلل أوميجا-3 من عدم انتظام ضربات القلب التي قد تؤدي إلى الموت نتيجة لتوقف عضلة القلب المفاجئة
- تقلل أوميجا-3 من عوامل تجلط الدم التي تؤدي إلى الإصابة بالأزمات القلبية والجلطات
- تقلل أوميجا-3 من معدلات ثلاثي الجلسرين
- تقلل أوميجا-3 من ترسب الكوليسترول والدهون على جدار الشرايين الذي يسبب تصلبها
-تحسن أوميجا-3 من حالة الشرايين
- تخفض أوميجا-3 من ضغط الدم بنسب ضئيلة

الكميات الضرورية لجسم الإنسان من أوميجا-3
- تتراوح مقادير
DHA + EPA
الموصي بتناولها سواء من الأسماك أو من مكملات هذه الأحماض يومياً مابين 0.5 -1.8 جرام

بالنسبة لحامض
Alpha-Linolenic
مابين 1.5 – 3جرام في
اليوم الواحد

- يوصي بتناول الأسماك مرتين في الأسبوع
- يحتاج الأفراد الذين لديهم نسب مرتفعة من ثلاثي الجلسرين إلى كميات أكثر تصل إلى 2-4 جرام في اليوم الواحد
- مرضى الشرايين التاجية قد لا يحصلون على ما يحتاجونه من الأحماض الدهنية من خلال نظامهم الغذائى العادي لذا ينبغي
استشارة الطبيب المختص لتناول مكملات هذه الأحماض

أحماض أوميجا-3 تفيد مرضى: - القلب - السكر - الشرايين التاجية - ضغط الدم المرتفع - تصلب الشرايين - المدخنون